ملف كامل حول مشكلات مركز الصف جنوب حلوان

تم رصد هذا التقرير عام 2013 داخل  مدينة الصف جنوب حلوان والتابعه لمحافظة الجيزة والتى رصد من خلاله تقريبا جميع المشكلات التى كانت تعانى منها مدينة الصف وقتها وبعض هذه المشكلات مازالت حتى الأن موجودة دون حلول

مدينة الصف جنوب حلوان

مركز الصف
مركز الصف

التقسيم الأداري لمركز الصف

يقسم مركز الصف الً 5 وحدات وهً : أولا - الشوبك الشرقًي , وثانيا غمازة الصغرى , وثالثا اإلأخصاص , ورابعا األأقواز , وخامسا وأخيرا الودي , ومركز الصف تقع حدودة الشمالٌية مدينة التبٌين والجنوبٌة مع مركز أطفٌيح ومن الغرب نهر النٌيل وشرقاً محافظة السوٌيس والبحر األحمر وتبلغ مساحة مركز ومدينة الصف  90001 كٌيلو مترمكعب كما ٌبلغ عدد السكان حتى عام 2013 -  653553 نسمة أي ما ٌقارب النصف ملٌيون 

مشكلات مركز الصف

مركز مدينة الصف
مركز مدينة الصف

نبدأ فى طرح المشكلات التى يعانى منها سكان مدينة الصف حسب ماتم رصدة فى هذا التقرير الصحفى عام 2013 ومازالت بعض من هذه المشكلات موجود ويعانى منه المواطنين حتى الأن 

مشكلة المياه داخل مركزالصف

اكد الاستاذ قدري ربيع(مدرس) وهومن سكان مدينة الصف ان مشكلة المياه بالصف بدأت حينما انتهي العمل بالمرحله الاولي من محطة مياه الصف منذ عام 2009 وهي بطاقة انتاجيه تكفي مدينة الصف فقط وكان من المقرر الانتهاء من المرحله الثانيه العام الحالي وهي بطاقة تستوعب المركز بكل القري التابعه له .لكن في محاوله فاشله لحل جزئي للمشكله تدخل النائب السابق عن مجلس الشعب أنذاك السيد (سعد الجمال) وقرر توزيع انتاج المرحله علي كل المركز بكاقة القري التابعه له وهو ما تسبب في الانقطاع المستمر للمياه ناهيك عن ردائة المياه التي تصل للجمهور لاسيما في فصل الصيف الذي يتسم بزياده في معدل الاستهلاك.


واضاف ربيع أن من نتائج ذلك عدم تطهير الخزنات مما نتج عنه بشكل مباشر ارتفاع نسبة مرضي الفشل الكلوي بشكل ملحوظ لدي صغار السن أبتاداء من سن العشرين عام فما فوق .ايضا مرض الالتهاب الكبدي الوبائي وفيرس سي وبي . واستطرد ربيع كلامه قائلا نسبة هذه الامراض بمركز الصف تعد من اعلي معدلات الامراض علي مستوي الجمهوريه وهذا يرجع لتلوث المياه بالاضافه الي طرنشات المياه التي غالبا مايتم ألقاء الكسح الناتج عنها في الترع القريبه من السكان اضف علي ذلك التلوث الجوي لناتج عن مصانع الكوك والاسمنت وغيرها من المصانع المجاوره لنا

مجلس مدينة الصف

رئيس مجلس مدينة الصف
رئيس مجلس مدينة الصف 2013
وهذا كلام رئيس مدينة الصف عام 2013 الذى أكد رئيس مجلس مدينة الصف فى ذلك الوقت المهندس خيري ان المياه بمركز الصف جيده وان تقارير المياه تصدر عن محطة المياه وعن الاداره الصحيه نتائجها دائما ايجابيه

بينما جاء كلام مسؤل محطة المياة عام 2013 أثناء زيارتنا الى محطة مياه الصف اكد الموظف المسؤل ان تقارير المياه بالفعل ايجابيه وممتازه ولكن هناك مشكله غائبه عن المسؤلين وهي ان المياه التي تخضع للتحليل تؤخد من المنبع الرئيسي بالمحطه اي بعد التنقيه مباشرة ولكن بعد وصول المياه للجمهور تكون قد تلوثت تمام وذلك بسبب تآكل شبكة المواسير الفرعيه وقد طالبنا مرارآ وتكرارآ ضرورة تغيير الشبكه الداخليه للمواسير ولكن لاتوجد ميزانيه تسمح بذلك وهذا هو السبب الاساسي اما السبب الفرعي في مشكله المياه هي ان انتاج المرحله من المياه يكفي فقط مدينه الصف ولكن نظرا لعدم الانتهاء من المرحله الثانيه والتي من المفترض ان تغذي قري الصف باكملها فكان لزاما علينا التوزيع علي المركز بأكمله وهو ما لاتستوعبه الطاقه الانتاجيه لنا مما يضطرنا لتوزيع فترات الانتاج علي القري بمعني ان لكل قريه مثلا ساعتان فقط من الانتاج وباقي اليوم تقطع عنها المياه وغالبا يسري هذا النظام في فصل الصيف نظرا لزيادة الاستهلاك.

 كلام سكان الصف

مشكلة المياة داخل مدينة الصف
مشكلة المياه فى قرى مركزالصف

فيما اكدت السيده تهاني (ربة منزل) احدي سكان مركز الصف ان مشكلة المياه بالمركز ككل هي ان المياه تقريبا غير صالحه للشرب فأذا تركت كميه في كوب لبعض الدقائق تجد بها ترسبات وشوائب ناهيك عند الطعم والرائحه الغير محببه بالاضافه الي الانقطاع المستمر للمياه وهو مايتسبب في مشاكل كثيره ليست فقط بالمنازل ولكن ايضا بالعيادات والمستشفيات والمخابز والمساجد والمدارس وغيرها.

 المياة والصرف فى الصف

مركز الصف الجيزة
قرى مركز الصف
بينما أكد عددا من المواطنين من سكان قرى مركز الصف ان مشاكل المياه والصرف الصحي والعشوائيات والغاز من أكثر المشاكل تعقيدا بالمركز اما عن مشكلة المياه تحديدا فهي تكمن في القري بشكل رئيسي حيث الانقطاع الدائم فمثلا قري(الودي والديسمي وأسكر) تعاني من الانقطاع الدائم للمياه في فصل الصيف بينما في الشتاء تقل المشكله ولذلك فمن الضروري الاسراع لانهاء المرحله الثانيه وهي بتكلفة 45 مليون جنيه ولكن لم يتم اعتماد الميزانيه أما المشكله الاكبر هي عدم جودة المياه التي تصل للمواطن وذلك بسبب سوء الشبكات الداخليه الواصله لمواطن فهي عباره عن مواسير (اسبستوس) واذا اخذت العينه من المحطه تكون النتيجه ايجايه بينما تصل للمواطن في غاية الردائه 

 مشكلات الصحة فى مركز الصف 

مستشفى مركز الصف
مركز طبي فى قرية فى الصف
وأوضح المهندس خيري رئيس مجلس المدينه فى ذلك الوقت عام 2013 أن من اهم المشاكل التي تعاني منها مدينة الصف هي عدم توافر خدمه طبيه جيده فالمستشفي العام بمدينه الصف يحمل العديد من الالام التي يشكو منها منذ فتره طويله بلا جدوي فالمستشفي يتكون من وحدتان قديمتان الاولي صدر لها قرار بالازاله منذ سنوات وبعد تشكيل لجنه للمراجعه امرت اللجنه بترميمها أما الوحده الثانيه فقد تم ازالتها واعادة بناؤها منذ عام 2007 وهو متكون من ستة طوابق بينما توقف العمل لعدم اعتماد الميزانيه المطلوبه لاستكمال العمل وهي تقدر بحوالي (( 4مليون جنيه)) فيما لايمكن الاستفاده من الطوابق التي انتهي العمل بها وذلك نظرا لعدم توافر الاجهزه او الاطباء أو الاثاثات اللازمة لتقديم الخدمه الطبيه ويرجع ذلك لتأخر اعتماد الميزانيه


اما من جانب مجلس المدينه فقد قدمنا كافة الخدمات المطلوبه للمبني الجديد من مرافق كتوصيل المياه والصرف الصحي والكهرباء وغيرها , واضاف خيري لاتوجد وحده للغسيل الكلوي بمدينة الصف رغم ارتفاع عدد المصابين بالفشل الكلوي ولذا نضطر لتحويل حالات الغسيل الكلوي والعمليات الي مستشفيات المقاولون العرب والانتاج الحربي وهو امر مرهق للمرضي ويزيد من معاناتهم ناهيك عن التكاليف الباهظه التي يتكبدها المريض


وعن الوحدات الصحيه بالمركز اكد خيري  ان الوحدات الصحيه بالقري افضل بكثير من مستوي المستشفي العام ولكن بالطبع مستوي الخدمه الطبيه بالوحدات الصحيه بدائي للغايه . وذلك نظرا لرفض الاطباء حديثي التخرج العمل بالصف او القري أذ يعتبرها تكديرا له ولكن قد يكون الطبيب معذور لان الوحدات بالقري لاتوجد بها سكن للأطباء ولا حتي غرفه يبيت فيها بالاضافه الي عدم أمكانية ممارسته لعمله بشكل لائق لان الاجهزه عادة تكون غير متوفره

مشاكل قرى مدينة الصف

سكان قرية فى الصف
سكان قرية فى الصف

فيما أكد عم حسين (من سكان احد قري الصف) والذي حضر لمدينة الصف لايجاد خدمه صحيه ان سكان المركز باكمله يعانون اشد المعاناه من عدم توافر خدمات صحيه علي الاطلاق كما ان الغالبيه العظمي منهم من الفقراء فلا يستطيع احدهم السفر لمصر(علي حد تعبيره) لايجاد خدمه طبيه محترمه واضاف حسين لو عيل من ولادي ارتفعت حرارته ليلا او اصيب باصابه بسيطه اضطر للنزول لمدينة الصف باحثا عن طبيب بأحد العيادات الخاصه لان الطبيب الموجد بالوحده والذي غالبا لايكون موجودد اصلا غير متمرس , وانا قدرتي الماديه لاتسمح بذلك ولذلك اتمني ان يكون هناك طبيب مقيم بشكل عملي بالوحدات والانتهاء ايضا من استكمال المستشفي العام بالصف


واشار يسري بكر (مدرس) من سكان مدينة الصف ان مستشفي الصف العام لاتوجد بها وحده للغسيل الكلوي فيتدافعون لاقرب وحد موجوده بمستشفي أطفيح وهي لاتكفي اصلا لسكان اطفيح مما يتسبب في التكدس امام الوحده وهو مشهد غير ادامي علي الاطلاق ويتسبب في مضاعفة الالام مريض الفشل الكلوي

 مشكلات تراكم القمامة

تراكم القمامة فى مركز الصف
تراكم قماامة وتلوث
وحول مشكلة القمامه أكد الاستاذ قدري ان العربه المخصصه لرفع القمامه (المكبس) والتي ترفع صندوق القمامه بداخلها لاتوجد علي مستوي المركز باكمله ولا حتي بالمدينه , بينما يوجد نقصان ملحوظ في عدد صناديق القمامه نفسها وهو مايتسبب في تراكم القمامه


 ولكن لرئيس مجلس المدينه رأي اخر حيث أكد ان مشكلة القمامه لاوجود لها بالمركز ككل وان وجدت بشكل طفيف فهي نتيجه لسلوك المواطنين , واكد ان العربه (المكبس) موجوده لدينا بالفعل بالمجلس ولكنها اثبتت فشلها وذلك لسوء تعامل الاهالي معها  بمعني ان صندوق القمامه الخاص بالمكبس يلفظه الاهالي بحجة انه يتسبب في تجمع الحشرات والناموس حوله بالاضافه الي انهم يلقون بمياه الصرف فيه فيتسبب في (صدأ) لتروس المكبس أو يلقون ببقايا المباني من كسر الطوب والاسمنت أو قطه الرخام او السيراميك فيتسبب في كسر التروس


واضاف ان كل رئيس وحده محليه يعمل علي مدار 24ساعه لجمع القمامه من القري التابعه له ,ولكن مشكلتنا تكمن في عدم تعاون ووعي المواطنين لان الغالبيه يرفضون وجود صندوق القمامه بالقرب من بيته واذا وضعنا الصناديق علي بعد مسافه من البيوت ألقوا بالقمامه علي الارض , والمضحك ان الكثير من صناديق اقمامه تم سرقتها من قبل الاهالي . واستطرد كلامه قائلا كانت هناك مبادره من قبل رئيس الوحده المحليه بالودي وجاري تطبيقها في باقي الوحدات وهي مشروع جمع القمامه من المنازل مقابل مبلغ (5جنيهات) شهريا 

مشكلات التعليم

قرية فى الصف
طفلة أمام منزلها بقرية فى الصف
أكد رئيس مجلس المدينه ان نسبة التعليم مرتفعة ليست فقط بالمدينه بل ايضا بالقري وان التعليم منتشر بالنسبه للفتيات فهناك خريجات جامعات بالقري وانه أندهش حينما زار أحدي مدارس المرحله الثانويه بالاقواز حيث فوجئ بأرتفاع عدد الطالبات ,بل انه شدد علي ارتفاع نسبة التعليم بين الفتيات أكثر من الفتيه مشيرا الي ان السبب في ذلك أن الولد يتسرب من التعليم لكي يعمل في اي حرفه لمساعدة الاسره بينما تركز الفتيات علي التعليم لان نسبة عمل الفتيات محدوده للغايه. أما حول الابنيه التعليميه فقد أكد رئيس المجلس انه لاتوجد مشكله في عدد المدارس بالنسبه لعدد الطلاب 

مشكلات افران العيش داخل الصف

قرية داخل مركز الصف بالجيزة
شوارع قرية الصف
اشار رئيس المدينه ان عدد المخابز المدعومه بالمركز (109)مخبز وعدد المخابز الفاخره (32)مخبز ولكل مخبز كشك للتوزيع وعامل مخصص لفصل الانتاج عن التوزيع كما أننا نحصل بشكل يومي علي حوالي (5000) رغيف من أنتاج الجيش ,بينما يوجد حصه دقيق مدعومه علي بطاقات التموين تقدر بحوالي (25)كيلو للبطاقه التموينيه ,كما أكد ان المنتج يكفي تماما السكان ,ولكنه شدد علي ان هناك ظاهره متفشيه بين ربات البيوت وهي استخدام رغيف الخبز المدعوم كعلف للطيور وذلك لرخص ثمنه عن الاعلاف


بينما اكدت عبير صلاح (من سكان الصف) ان اغلب السيدات هنا ربات منزل ويعتمدون بشكل اساسي علي الخبز المصنوع بالمنازل لانه اكثر جوده ومضمون بينما أكدت ان رغيف العيش المدعوم لايصلح لاكل الحيوانات مؤكدة انها لاتستطيع ان تأكله او حتي تنظر اليه

الزواج المبكر داخل قرى مدينة الصف 

مركز الصف
قرية
اوضح رئيس المدينه فى ذلك الوقت عام 2013 ان نسبة الزواج المبكر ليست بقليله فهي منتشره في المدينه والقري ولا يمكن السيطره عليها لان القرار يرجع في المقام الاول للاب الذي يري في تلك الحالات ان زواج البنت صغيره (ستره لها ) وايضا زواج البنين في سن صغيره (14سنه)بالنسبه للبنات و(16)سنه بالنسبه للبنين وفي تلك الحالات يتم كتابة عقد مدني بشكل ودي وبعد بلوغ السن القانوني يتم المصادقه علي العقد لدي المأذون وهي ظاهره منتشره اكثر لدي العربان الذين يسكنون في الجبل واصبحوا متواجدين في القري وايضا بالمدينه ولكنهم يتمسكون بعاداتهم وتقاليدهم , وأرجع هذا الي عدد من الاسباب من بينها قلة الوعي والتعليم التمسك بعادات باليه والتسرب من التعليم وعمالة الاطفال وانخفاض المستوي المعيشي والاقتصادي .


واشار في كلامه الي ارتفاع نسبة الطلاق التي قد ترتقي الي حد الظاهره ةالتي يعتبر من اسبابها ما يلي أولا : مشاكل بين العائلات كالثائر حيث ان المنطقه هنا تتسم بالقبليه الشديده وثانيا : زواج صغيري السن حيث يكونا الاثنان لم يصلا للنضج العقلي ولا الجسماني وثالثا : الحاله الاقتصاديه المترديه حيث يكون الزوج هنا لم يحصل علي وظيفه او عمل مستقر ورابعا : المعيشه مع الاسره كبيرة العدد : واضاف : اكتشفت ارتفاع نسبة الزواج المبكر حينما قمنا بأستخراج البطاقات التموينيه حيث اكتشفت اسر كامله مكونه من زوج وزوجه وابناء لايملكون بطاقات شخصيه نظرا لصغر السن , فيما تنتشر ظاهره عدم استخراج اي اوراق رسميه للمواليد بين العربان الذين لازالوا لايعترفون بأي مستندات رسميه لاثبات الهويه


كما أكدت الاستاذه سحر (مدرسه) من سكان مدينة الصف ان من اهم اسباب انتشار ظاهرة الزواج المبكر هي التسرب من التعليم وهو نتاج طبيعي للحاله الاقتصاديه للسكان بالمدينه والقري كما ان المواطنين يتعاملون مع البنات علي أنهن عبأ مادي يسعون للتخلص منه

 المستوي الاقتصادي داخل مدينة الصف

فقراء فى قرية فى مركز الصف
حياة بسيطة
فقد أكد الاستاذ يسري بكر أن المستوي الاقتصادي متدني للغايه وهو مايتضح لنا من خلال شكل البنايات وايضا الاجهزه الموجوده داخل المنازل حيث لايوجد سخان وفي بعض الاسر قد لاتجد ثلاجه أو حتي البوتجاز الذي قد تستغني عنه بعض الاسر لفقرها بشعله صغيره : وهو نفس ما أكده رئيس مجلس المدينه فى ذلك الوقت منوهآ الي أرتفاع نسبة البطاله والتي قدرها بحوالي (70%) من عدد السكان والتي تجعل الشباب يتسكع أو يصاب بالاحباط أو يعمل بمهن أقل من كفاءاته وخبراته ومؤهله فيما اشار ايضا الي ان ارتفاع نسبة التعليم وراء ارتفاع نسب البطاله وذلك نظرا الي ان خريج الجامعه يرفض ان يعمل بأي مهنه ويظل منتظرآ الوظيفه الحكوميه التي لاتأتي.


*وفي نفس السياق ألتقينا بأحد عمال المجلس وهو عم (رمضان رجب علي) ميكانيكي بجراج مجلس المدينه صباحآ وصياد سمك مساءآ وسرد لنا عم رمضان قصته : بشتغل في الجراج بقالي (18)سنه مهيتي (500)جنيه لكن من السنه اللي فاتت زدات وبقت(800)جنيه عندي أربع ابناء بنت عمرها (17) سنه اخدت الابتائيه ومتجوزه من سنتين وولد عمره (16) سنه خرج من اولي اعدادي عشان يشتغل ويساعدني وبيشتغل دلوقتي عامل مباني و وبنت عمرها (12)سنه خرجت من المدرسه من رابعه ابتدائي لاني مقدرتش ادفعلها المصاريف والابن الصغير في اولي ابتدائي وبشتغل بالليل صياد لتحسيت دخلي كنت اتمني اشتغل سواق لكن نظري ضعيف وبالنهار طبعا شغلي في الجراج من الساعه الثامنة صباحا للساعهالرابعة مساء

المهن الأكثر شهرة فى الصف 

اشار رئيس المجلس الي ان المهن الموجوده بالمركز هي تشمل الزراعه في المقام الاول يليها الصناعه ثم التجاره واخيرآ الصيد . فالزراعه تبلغ نسبة (60%)تقريبا من مهنة السكان بينما تتراوح الصناعه مابين صناعة الطوب والرخام المنتشرة بكثر بالمركز حيث يوجد حوالي (500) مصنع طوب وحوالي(200)مصنع رخام بالاضافه الي مصانع الزجاج وايضا صناعة الاخشاب والموبيليا بالاضافه لبعض الحرف الاخري مثل الميكانيكا واخيرا صيد السمك , اما عن مهنة صناعة الطوب فقد اوضح ان كثير ممن يعملون بها من المتسربن من التعليم والحاصلين علي شهادات التعليم الاساسي فقط

 

فيما نفي الاستاذ قدري وصف رئيس المدينه مؤكدا ان الكثير من عمال مصانع الطوب من خريجي الجامعات والمعاهد العليا وذلك بسبب عدم توافر فرص عمل تتناسب ومؤهلاتهم ناهيك عن المسؤليات الاجتماعيه والاقتصاديه لهؤلاء الشباب مما يضطرهم العمل باي مهنه تتوافر لديهم, وهو مايدفع الكثير منهم للجوء لتعاطي المخدرات للهروب من واقعهم الاليم من ناحيه ومن ناحيه اخري لان هذه المهنه تتطلب مجود بدني شاق وهو مانراه يوميا حيث تتوقف عربات الورديه الربع نقل والتي تحمل العمال وتقف اما الصيدليه لينزل منه كل العمال ليبتاعوا الحبوب المخدره والتي يتدرجوا في تعاطيها من حبه واحده حتي شريط في الجرعه الواحده , مضيفا ان كثير من هؤلاء العمال يسكنون بمنطقه تسمي ((مخر السيل)) هذه المنطقه اذا دخلتها كأنك دخلت بألة الزمن الي عصر من العصور الحجريه

  الزراعة فى مركز الصف

مشكلات الرى فى مدينة الصف
الزراعة فى مركز الصف
فقد اشار الحاج غريب عباد مزارع يسكن في الصف ويمتلك ارض زراعيه بقريه مجاوره ان مشكلة الري تكمن في قلة الحصه في مياه الري وما ينتج عنها من مشاكل مثل الخلافات علي مواعيد الري او الكميه ولكن نحن كمزارعين نحاول ادراك المشكله والتعامل معها , اما عن قضية الري بمياه مختلطه بالطرنشات فهذا غير موجود في القري ولكنه يوجد لدي العربان في المناطق الجبليه لانهم يعتبرون مياه الطرنشات مثل السماد لانها تساعد علي نمو النبات بصوره اسرع ولايحتاج لاستخدام اسمده وتنتج محصول اسرع وحجمه اكبر وأرخص في التكلفه ولكنه يدري أو لايدري ان هذا المحصول يحمل الكثير من الامراض الخطيره وعلي رأسها السرطان . وهو ما أكده قدري منوها ان المواطن الفقير هو أكثر مستهلك وضحيه لتلك المحاصيل 

مشكلة الرى داخل قرى مركز الصف
مشكلات الرى فى الصف

مشكلة المواصلات

صرح رئيس مجلس المدينه ان المجلس قد قام بتوفير عدد(4)اتوبيسات لنقل المواطنين من والى مدينة حلوان بينما خصصت عدد(2)أتوبيس لنقل الطالبات لجامعة حلوان بأشتراك شهري مخفض نظرا لكونهم طلبه وبنفس الاسلوب خصصت اتوبيس لطالبات معهد التمريض بمدينة (15مايو) كما يوجد بجراج المجلس (8)ميني باص (29)راكب لنقل المواطنين لمنطقة وسط القاهره والجيزه وهم تابعين لهيئة النقل ,ايضا تعاقدنا مع شركة الاسراء للنقل علي عدد (8) ميني باص ايضا حمولة (29)راكب حتي يتيسر للمواطنين الذهاب لاعمالهم صباحا ,ولايوجد اية مشكلة في المواصلات.


بينما اوضحت لمياء وصفي (موظفة) تقطن بالصف ان ندرة المواصلات تعطل شقيقها عن الذهاب للجامعه حيث انه طالب بجامعة حلوان ومجلس المدينه خصص سيارات للطالبات ورفض ركوب الطلبه وهو يعاني من قلة المواصلات لاسيما وقت الصباح . وأكد ابراهيم سالم (سائق ميكروباص) خط حلوان الصف انه يعاني كسائق من عدة مشكلات اهمها ان الطريق غير ممهد للسيارات ومتهالك تماما ويحتاج لاعادة رصفه


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق